Tuduhan-tuduhan terhadap Syed Qutb tentang Ittihad dan seumapamanya adalah tertolak

اخوتى الفضلاء ان ما ذكر عن سيد رحمه الله مرود
فاما ماقيل عن اتهمه بوحدة الوجود فهاكم رد العلماء
الذين درسوا كتبه :

يقول الشيخ عبدالله الدويش عن سيد قطب في كتابه ( المورد العذب الزلال ) :

يقول الشيخ عبدالله رحمه الله : ( لعله لم يقصد ما يُفهمه كلامه من قول الاتحادية ، ونحن إنما قصدنا التنبيه على كلامه لئلا يغتر به من لا يفهمه ، وأما هو فله كلام صريح في الرد على الاتحادية كما قال في خصائص التصور الإسلامي ومقوماته)

وهاكم الثانية:
تاريخ الفتوى 2- 8 – 2005مالسائل: أحسن الله إليكم يقول سماحة الشيخ ماالفرق بين أحدية الوجود في تفسير الظلال وفكرة وحدة الوجود الضالة ؟
المفتي : كيف ؟ كيف ؟ ما الفرق بين ؟
السائل : ما الفرق بين أحدية الوجود في تفسير الظلالوفكرة وحدة الوجود الضالة ؟
المفتي : يا إخواني تفسير سيد قطب في ظلال القرآن هو كتاب ليس تفسير لكنه قال تـحت ظلال القرآن يعني كأنه يقول للمسلمين هذا القرآن نظام الأمة فعيشوا في ظلاله و استقوا من آدابه وانهلوا من معينه الصافي وأقبلوابقلوبكم على القرآن لتجدوا فيه علاج مشاكلكم و حل قضاياكم وتفريـج همومكم إلى آخره .والكتاب له أسلوب عالٍ في السياق ، أسلوب عال ، هذا الأسلوبالذي كتب به السيد كتابه

قد يظن بعض الناس بادئ بدء من بعض العبارات أن فيها شركاًأو أن فيها قدحاً في الأنبياء أو أن وأن ..،

ولو أعاد النظر في العبارة لوجدهاأسلوبا أدبيا راقيا عاليا لكن لا يفهم هذا الأسلوب إلا من تمرس في قراءة كتابه ،والكتاب [كلمة غير واضحة] لا يخلو من ملاحظات كغيره لا يخلو من ملاحظات و لا يخلومن أخطاء لكن في الجملة أن الكاتب كتبه منطلق غيرة وحمية للإسلام ، والرجل هو صاحب تربية وعلوم ثقافية عامة وما حصل منه من هذا التفسير يعتبر شيئا كثير فيؤخذ منه بعض المقاطع النافعة والمواقف الجيدة والأشياء التي أخطأ فيها يعلى [كلمة غير واضحة] عذره قلة العلم وأنه ليس من أهل التفسير لكنه صاحب ثقافة عامة وعباراته أحياناً يفهم منها البعض خطأ لأن أسلوبه فوق أسلوب من يقرأه ، فلو أعاد النظر مراراً لم يـجد هذه الاحتمالات الموجود وإنما هو أسلوب من الأساليب العالية التي يتقاصر عنهفهم بعض الناس فربما أساء الظن ،
والمسلم لا ينبغي له أن يـحرص على وجود المعايب
،فليأخذ الحق ممن جاء به ، ويعلم أن البشر جميعا محل التقصير والخطأ ، والعصمة لكتاب الله و لقول محمد صلى الله عليه وسلم ، ما سوى الكتاب والسنة فالخطأ محتمل فيه لاسيما من إنسان عاش في مجتمعات لها مالها وسافر للغرب سنين وإلى آخره ، لكن كفانامنه ما وجد في هذا السفر من بعض المقاطع والكلمات النافعة التي لو قرأها الإنسانمرارا لرأى فيها خيراً كثير .. نعم . ا.هـالمحاضرة كاملة من موقع الدعوةالخيرية – كتاب التوحيد-الدرس السادس ، للاستماع إليها :
http://www.al-daawah.net/suond/saif1…tawheed/6th.rm

واما ما قيل فى باقى الكلام فهناك كتب تراجع عنها ككتاب العدالة الاجتماعية فان سيد قطب تراجع عن ذلك ولايجوز تتبعه فيما تراجع عنه
والدليل والكتب المعتمدة عنده:
قال المستشار عبدالله العقيل في مجلةالمجتمع العدد 112 تاريخ 8/8/1972 م : (( إن سيد قد بعث لإخوانه في مصر والعالم العربي أنه لا يعتمد سوى ستة مؤلفات له فقط وهي : هذا الدين , المستقبل لهذا الدين , الإسلام ومشكلات الحضارة , خصائص التصور الإسلامي , في ظلال القرآن , ومعالم في الطريق( ..

وجواب الأستاذ محمد قطب على رسالة بهذا الخصوص نصها:
) الأخ الفاضل عبد الرحمن بن محمد الهرفي حفظه الله السلام عليكم ورحمة الله وبركاته سألتني عن كتاب ” العدالة الاجتماعية ” فأخبرك أن هذا أول كتاب ألفه بعد أن كانت اهتماماته في السابق متجهة إلى الأدب والنقد الأدبي وهذا الكتاب لا يمثل فكره بعد أن نضج تفكيره وصار بحول الله أرسخ قدماً في الإسلام .
وهو لم يوصِ بقراءته إنما الكتب التي أوصى بقراءتها قبيل وفاته هي الظلال ( وبصفة خاصة الأجزاء الإثنا عشرة الأولى المعادة المنقحة وهي آخر ما كتب من الظلال على وجه التقريب وحرص على أن يودعها فكره كله ) معالم في الطريق ( ومعظمه مأخوذ من الظلال مع إضافة فصول جديدة ) و”هذا الدين” “والمستقبل” “لهذا الدين” ، “خصائص التصور الإسلامي” ، ومقومات التصور الإسلامي ( وهو الكتاب الذي نشر بعد وفاته ) “والإسلام ومشكلات الحضارة” ، أما الكتب التي أوصى بعدم قراءتها فهي كل ما كتبه قبل الظلال ، ومن بينها ” العدالة الاجتماعية ”

أما كتاب “لماذا أعدموني ” فهو ليس كتاب إنما هو محاضر التحقيق التي أجريت معه في السجن الحربي ، حذفت منها الأسئلة التي وجهها إليه المحقق وبقيت الأجوبة ، وقد استخرجها محمد حسنين هيكل من ملفات السجن وباعها لجريدة الشرق الأوسط فنشرتها في جريدة المسلمون مجزأة ثم نشرتها في صورة كتاب ، ولما كنا لم نطلع على أصولها فلا نستطيع أن نحكم على مدى صحتها ومن المؤكد أنهم حذفوا منها ما يختص بالتعذيب (وقد اعترفت الجريدة بذلك ) أما الباقي فيحتمل صدوره عنه ولكن لا يمكن القطع بذلك وفضلاً عن ذلك فهذه التحقيقات كلها كانت تجري في ظل التعذيب .

هذا جواب ما سألتني عنه . وبالله التوفيق . محمد قطب)

وحتى لا يقال عن تراجع سيد انه غير مقبول نورد

رد سماحة المفتي الشيخ عبد العزيز آل الشيخ على من عقب على كلامه السابق عن سيد قطب وكتابه (في ظلال القرآن) السائل :أحسن الله إليكم هذا يعقب على كلامكم قبل قليل عن تفسير سيد قطب وهل معناه الدعوة إلى قراءته من قبل المبتدئين في طلب العلم ؟المفتي : والله
أنا أقول طالب العلم إن قرأ به يستفيد ..الطالب يميز ،طالب العلم إذا قرأ في بعض المواضع حقيقة بعض المواضع فيها كتابا جيدا ، حدث أخطاء، ما أقول ما يسلم من الخطأ ،لكن ينبغي الإنصاف والاعتدال
وأن لانـحمل ألفاظه فوق ما يـحتمله ، ما نـحمل الألفاظ فوق ما تـحتمله ، ولا نسيئ الظن .والرجل له – يعني – جهاد تعلمون أنه استشهد أو قتل شهيداً رحمه الله ،

وله كتب كان فيها أخطاء فتراجع عنها ،

لأن القرآن ربما أن كتابة تفسير القرآن عدلت منهجه السابق ، والقرآن لاشك أن من اعتنى به وأكثرمن قراءته ينقله من حال إلى حال .. نعم . ا.هـ المحاضرة كاملة من موقع الدعوة الخيرية – كتاب التوحيد-الدرس السادس ،

Explore posts in the same categories: Membela Tokoh-Tokoh Umat

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s


%d bloggers like this: